المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

مع الحدث - العميد أمين حطيط & بيار أبي صعب & النائب عبد الرحيم مراد

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2020-07-12
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    * تحية للمشاهدين ولكلّ الأحرار في هذا العالم الذين يعتبرون جزءاً من مجموعة ممن مَلَك هذا النصر وصنعه، سواء يفعل أو قول أو انتماء قلبي أو عقائدي، هذا النصر الذي نحتفل بذكراه الرابعة عشر اليوم هو نصر مميز لم تعرف الأمة مثيلاً له في مائة عام، وبالتالي إذا كان نصر أيار عام 2000 مهماً، لأنّه كان البداية، فإن نصر تموز ال2006 كان الأهم، فإسرائيل اندحرت في ذهنها أن تعود في العام 2006، لكن طارت هذه الأحلام، وبدأنا عهداً جديداً وعصراً جديداً. قلبت الصفحة نهائيا صفحة هزائم مجتمعنا وأمتنا قلبت عام 2006.
    * إمكانية شن العدو عدواناً جديدا: لا يمكن أن يقوموا في لبنان بحرب حتى لو توفرت شروطها إلا بقيد جديد هو أن يقتادوا لبنان إلى حالة انهيار توصل إلى فتنة فتنشأ حرب أهلية وعند ذلك تأتي إسرائيل التي صار قرارها بالحرب مشروطاً ومقيّداً، ولذلك عندما نسأل ونخوض في الحرب الاقتصادية أنا أقول إنّ قيادة الحرب الاقتصادية عندنا حتى الان هي قيادة فذّة، تمكنّني من القول وبيقين وراحة ضمير أنّ القيادة والإدارة التي أبداها السيد حسن نصر الله لهذه الحرب الاقتصادية فعلت فعلها حتى الآن بشكل أنّها سجلت انتصاراً من غير أن تطلق ناراً.
    * الولايات المتحدة في لحظة ضعف وفي لحظة خوف وتفكك، مع جائحة كورونا تداعى المجتمع الأمريكي أكثر، وازداد الناس هناك خوفاً وعنفاً بغض النظر عن انهيار الاقتصاد وبغض النظر عن هذا التنين النائم الذي اسمه الصين، أميركا تعرف أنها في موقع دفاعيّ أخير، وهذا يؤثر جداً ولكن العنصر الأساسيّ أنه لم يعد هناك هذا الحامي القوي الذي يرعب العالم، اليوم هناك توازنات جديدة، هناك الصين وهناك روسيا وهناك إيران التي تتغلب على الحصار بشكل بطوليّ منذ سنوات قاسية ومضنية، ومع ذلك أنا ممن يرغبون بنشوب حرب مع إسرائيل، مع علمي أنها ستكون باهظة الكلفة وقد تدمر لبنان لكنها ستكون الحرب الأخيرة مع لبنان وإلى الأبد، حيث سيكون بإمكاني أنا، ورغم أني لا أصليّ، أن أصلي أيضاً في القدس.
    * لدى المقاومة من الإمكانيات ما يمكنها من الصمود، والاستمرار في مواجهة المخاطر، أما بموضوع هل فشلت أميركا أم لم تفشل في ما تقوم به في لبنان فإنّنا حتى الان لا نعلم كم سيصل الدولار، لا أحد يعرف ماذا يحصل، جاءت حكومة تريد إصلاح الوضع فوضعنا في قدمها 2 طن من الأوزان وقلنا لها سيري.. 30 سنة فساد من الانهيار .. أمورنا ليست سهلة وعلينا مواجهة الحقائق، الناس منهارة ولا تعرف ماذا تفعل غداً ولا تجد ما تأكله ولحد الآن لا ينبغي القول إن السفيرة الأمريكية إذا جاءت إلى رئيس الحكومة معناها أن المعركة انتهت.
  • ضيوف الحلقة
    أمين حطيط - خبير عسكري وعميد متقاعد
    بيار أبي صعب - نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار
    النائب عبد الرحيم مراد - عضو اللقاء التشاوري