المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

حديث الساعة - الحكومة وهواجس المودعين

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2020-04-17
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    • السؤال الاهم الذي يجب ان يجيب عليه وليد جنبلاط هو والكل في المعارضة متل ما الكل موجودين في السلطة لانهم جميعاً مسؤوليتهم مشتركة في السلطة شو ناوين يعملوا حتى يردوا مصريات الناس كيف يمكن ان يكوّنوا ودائع الناس يلي خسروها ليس في هذين الشهرين بل خسروها خلال السنوات السابقة وبالطريقة التي ادارة فيها الدولة. هيدا السؤال الاهم الذي يريده الناس وليس كب المسؤوليات. في واقع اليوم نحن موجودين فيه. هناك ازمة مالية كبيرة.. لازم تقول للناس كيف لازم ترجع ودائعها ولو بعد حين. اليوم الاهم ان تضع خطة على مراحل حتى ترجع تكوّن هذه الودائع او الدولة ترجع ترد ديونها للمصارف حتى المصارف بدورها ترد ديونها للناس. وايضاً في الاطار عينه أن تقوم بوضع خطة لإسترداد الاموال المنهوبة... وهذا ليس شعار انما يجب ان يكون واقعاً للمرحلة القادمة وهذا نكون ردينا على كل الحملات السياسية وانا برأي.. الرد الوحيد هو في العمل وليس بالاتهامات السياسية لأنو المسؤولية كتير كبيرة.
    • انا يلي بدي اقوله في قضاء بيحكم في ما خص الاموال المنهوبة والفساد ليس المطلوب ان ابقى في الاتهمات السياسية المتبادلة وبموضوع المسؤوليات عن إدارة البلد الكل الذي شارك في السلطة لديه مسؤولية بشكل او بآخر.. ما يهم الناس اليوم ليس السجالات السياسية ما يهم الناس اليوم من يستطيع ان يخرجهم من هذا المهوار.. طيب إذا كان هناك ناس عم تحاول.. وموضوع اموال الناس وجنى عمرهم هو موضوع بيخص كل الناس وليس لتصفية الحاسبات السياسية لأن هذا يطال كل الناس ولنا مصلحة ان نخلص كل البلد ولاحقين ان نتقاتل في السياسة.
    • هناك اثنان لا يمكن اعتبارهما جاؤا في وجه سوريا: حزب الله والتيار الوطني الحر والبقية احكي اد ما بدك زقو صبابيط ما في ضابط سوري إلا ولبس من عند..
    • في طبقة سياسية بدها حجر ليس حجر سياسي بل حجر دائم لأن الكورونا كأنها لم تموت .. هل يعقل حرامية البلد بينتقدو هيك حكومة.. على الاقل لا تسرق.. انتو حرامية. العالم ماتوا من الجوع.. عم يتقاتلو على ربطة الخبز. في مخطط لاسقاط الحكمة والعهد،
    هذه الحكومة اذا لا يكون لها لون سياسي تقف في وجه الحكومة وفي وجه وليد جنبلاط وسمير جعجع لا تستطيع ان تتقدم سنتيمتر واحد،
    حزب الله حزب كبير يهتم بناسه وشعبه وهذه الخطوة لافته وجبارة وايضاً وزارء حزب الله وزارء محترمين ووزير الصحة ترفع له القبعة بكنابية وبلا كنابية بتسوى رقبتهم. والوزير حسن ناجح جداً والله يقويه.
  • ضيوف الحلقة
    النائب الآن عون – عضو تكتل لبنان القوي
    جوزيف ابو فاضل – محامي وكاتب سياسي
    د.إياد سكرية "عبر الهاتف"