المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

مع الحدث - د.قاسم عز الدين

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2020-06-08
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    هذه الازمة تفتح لكل الازمات وترامب يضرب ما صنع ريغن وتاتشر منذ 1980 واذا ذهبت الدول الى حرب تنتهي الكرة الارضية والعالم مقبل الى الكساد العالمي وترامب رصد 4000 مليار دولار لتخطي ازمة كورونا لكن اعطاهم للمصارف والشركات ورغم الازمة العالمية اسهم هذه الشركات مستقر بل ويرتفع احيانا وهذه الاموال دفعت لشراء الناس في الانتخابات الرئاسية المقبلة وميركل تكلمت بخجل عن الذي يحصل بامريكا واميركا واوروبا صنفوا العالم الى ديمقراطيين وبرابرة ويصنفون العالم الثالث انهم البرابرة والمنظومة الحالية في اميركا تؤكد ان هذه اميركا منذ مئات السنين وهذا تاريخها بالعنصرية وهذه اميركا العميقة واميركا بنيت على انقاض قارتين فتم ابادة الهنود لاقامة اميركا رغم انها تسعى دائما لتجميل صورتها بالعالم واذا شعر ترامب بخطر تغيير النظام قال او لمح انه سيستعمل الميليشيات وسلاحهم وترامب ممسك باوروبا من خلال النموذج الاميركي وان من يدير اوروبا هم المفوضية الاوروبية وبالنسبة للحدود بين لبنان وسوريا هناك من يصرخ ان الحدود يجب ان تضبط بالعسكر ونحن نقول ان كل دول العالم لم تستطيع ضبط حدودها ويقولون ان الدولة يجب ان تحتكر قرار الحرب والسلم ويجب ان يفهموا ان الدولة التي لا تستطيع ان تدافع عن اراضيها خلال الحرب ليست دولة وهل تريدون دولة ام دكانة او مزرعة وان اعادة البناء ليست بحاجة للزجل بل للحوار ونحن كمحور مقاومة ضيعنا فرص كثيرة وهناك من يريد تفجير البلد واذا اردت ان تزرع لتصدر وتريد الدولار فانت مخطا فهناك عدة انواع من الزراعة ومنها ان نقوم بتصدير الفائض بعد كفاية السوق المحلي للمحافظة على الامن الغذائي وفي لبنان اذا اردت ان تشرب كوب ماء يجب ان تسال عن طائفته ولبنان جزء من المنطقة ويجب تغيير تفكيرنا وان اميركا والغرب عموما يطالبون دائما بالتنازلات ولا يقدمون اي حلول.
    هل برزت الاحداث الاخيرة توحش العنصرية في اميركا رغم اختبائها وراء المثل العليا
  • ضيوف الحلقة
    د.قاسم عز الدين- باحث في الشؤون الاقليمية والدولية