المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

بين قوسين - الشروط الإيرانية والأمريكية المتبادلة للعودة إلى الاتفاق النووي

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2021-01-31
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    ان القضايا الكبرى بالنسبة لاميركا كالملف النووي الايراني هي قضايا شائكة ومعلقة وقد تستمر لعدة سنوات في فترة حكم بايدن.
    ادارة بايدن اعلنت انها تريد العودة الى الاتفاق النووي مع ايران ولمحت الى ضرورة الدخول بمفاوضات بشروط جديدة وهذا لم يعجب اسرائيل والحزب الديمقراطي ايام اوباما منع الاسرائيلي من عملية خاطفة ضد ايران حتى لو جهزت اسرائيل للعملية وكلفتها بين 10و11مليار شيكل اسرائيلي.
    ان ماحصل بين اسرائيل وبعض دول الخليج من علاقات استراتيجية هو شيء جديد ويصبح خطرا اذا استمرت العلاقة واستمر تعزيزها واسرائيل لديها نفوذ في الامارات والبحرين مما يعني قربها من الشواطيء الايرانية وهذا شيء خطير بالنسبة لايران ويعطي شعورا جيدا للاسرائيليين واسرائيل قد فقدت قوة الردع من بعد 2006 لذلك تحتاج لعمل عسكري ردعي لتعيد التوازن لكنها تريد حماية اميركية في حربها مع ايران وحزب الله.
    ايران تمتلك الان قوة لم تكن تمتلكها سابقا من دقة بالصواريخ وخصوصا في المناورة الاخيرة حيث اطلقت من شمال شرق ايران واصابت اهدافها في بحر العرب واصابتها كانت دقيقة جدا بنسبة خطا لا تتجاوز السنتيمترات لذا ان اميركا واسرائيل لا تستطيعان مهاجمة ايران وهذا محسوم لان الاخيرة تستطيع ضرب كل القواعد الاميركية في المنطقة وان ما قامت به اميركا من تغيير اماكن قواعدها في الخليج والمنطقة لن يغير من الامر شيئا بسبب قدرة الصواريخ الايرانية على الوصول اليها.
    ان ادارة بايدن لا تريد حربا مع ايران ولكن من الخطا استراتيجيا عند ايران ان تعتبر ان اميركا لن تقوم بحرب ضدها والمجموعة التي عينها بايدن في وزارة الخارجية الاميركية تفهم ايران جيدا وهي الاقدر على التواصل مع ايران والتفاهم معها والعودة الى الاتفاق النووي معها باطار مختلف.
    ان سوريا تشكل حلقة الربط للمحور الاستراتيجي الذي يربط ايران بالعراق وسوريا ولبنان وان ضرب سوريا حقق هدفين هو تدمير سوريا بذاتها وضرب موقعها كما ذكرنا وان ايران تمتلك القوة النووية الان وان صقور فريق ترامب عمل اقصى ما عنده لمحاصرة ايران وفشل في تطويعها وايقاف برنامجها النووي وليس امام اميركا الا التعامل مع الواقع الموجود وان خروج اميركا من الاتفاق النووي مع ايران جعلها مارقة على المستوى الدولي.
  • ضيوف الحلقة
    الباحث والخبير في الشأن الاسرائيلي اليف الصباغ
    الباحث في الشؤون الايرانية امير موسوي
    الخبير في الشؤون الأميركية والدولية د.محمد سطوحي