المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

حديث الساعة - مخاطر الخطاب المتفلت لبعض الاعلام والسياسيين

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2021-02-12
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    • المكنة الاعلامية الضخمة التي يُعمل عليها فضلا عن الجمعيات الممولة والثوارالمشبوهين جميعهم هدفهم هي أبلسة حزب الله، من هنا عندما اتت جريمة لقمان سليم لشخصيته الاشكالية والتي هي على عداوة مع حزب الله جاء هؤلاء ليستثمروا في هذا الدم واصدروا حكاما بالاعدام مدعين انهم يريدون ان يحققوا الدولة المدنية. ثم ان المطالبة بتدويل قضية لقمان اما هو ساذج وإما هو مزيف، وألم يدرك هؤلاء تجربتهم مع المحكمة الدولية حيث لديهم أجوبتهم الجاهزة والمفبركة !!! نعم الاعلام يجب ان يشكك ولكن عليه ان يقدم معطيات. ثم ان هؤلاء الذين اتهموا حزب الله لماذا يمتنعون عن تسليم تلفون لقان سليم ؟؟ وإذا كانوا يستندون الى البعد الجغرافي للجريمة اريد ان أسال اين اغتيل حسان اللقيس؟؟ بالاشرفية!!! الرجل اغتيل في بيئته.
    • نحن في زمن الانحدار الاعلامي كما ان الرصاص يقتل ايضا الكلمة تقتل وتغتال. ما نعيشه اليوم ليس حرية اعلامية بل عملية تشهير وشتائم لم تعد هناك معلومة.
    • براينا هنك جهة سياسية خسرت المعركة العسكرية في حرب تموز كما خسرت المعركة السياسية في العام 2018 ورفعوا الراية البيضاء وبالتالي إتكلواعلى اشخاص وصحافيين مثل ديما صادق مع العلم ان ديما صادق ليس لديها مشروع صحافي بل مشروع سياسي، وبالتالي نحن امام قوى كلما خسروا بالسياسة استثمروا في الميديا. بدليل أين كنا منذ العام الفين وخمسة، واين اصبح هذا الفريق السياسي اليوم؟ هو اليوم وراء المكاتب وبالتالي هم في اسوا حال فقط لديهم هذه الشاشة الصغيرة. وكل هذه العراضات من العام 2005 اين هم اليوم؟
    • يجب إعادة تأسيس هيكلة الاعلام في لبنان. المشكلة اليوم اننا في بلد عجيب هناك كم هائل من وسائل الاعلام، وهذه الوسائل بحاجة لتمويل، فكيف يتم ذلك؟ يتم عبر بيع الشخص نفسه للمال السياسي. وهناك من يدار من السفارات لذا يجب اعطاء رخص جديدة للاعلام من خلال تنظيمها ودمج بعضها بعيدا عن اباطرة النظام، وبالتالي نحن بحاجة الى ورشة اعمار كبير.
  • ضيوف الحلقة
    نائب رئيس المجلس الوطني للاعلام ابراهيم عوض
    ونائب رئيس تحرير جريدة الاخبار بيار ابي صعب
    الصحافي غسان سعود