المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

حديث الساعة - التدويل والحياد & تشكيل الحكومة & أزمة الدولار

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2021-03-05
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    بنك الاهدف بالنسبة للناس يفترض ان تبدأ من حاكم مصرف لبنان المجرم الى رؤساء مجالس ادارات المصارف ونقابة الصرافين والمنصات.. هناك دولار سياسي في البلد للاستغلال السياسي للتصويب على رئيس الجمهورية وتألف الحكومة وعلى السلاح.
    لذا انا اؤكد ان لعبة الدولار هي لعبة الصرافين بالدرجة الاولى وليس صحيحاً ان المصارف تريد ان تزيد رسملتها بالدولار.. هذه قنبلة دخانية حتى يتم التغطية على الصرافين بدليل ما ان يحكى عن قرب تشكيل الحكومة يتراجع صرف الدولار كيف ذلك، ونحن باعتقادنا ان رياض سلامة هو من دمر النقدي الوطني، واليوم هناك محاولة لايجاد مخرج له للخروج من هذه الورطة، ونؤكد ان هناك بين ايدي الصرافين ثمانية مليارات دولار في السوق يرجي التلاعب بها تستخدم للاستغلال السياسي.
    وانا ضد ان يستقبل رئيس الجمهورية رياض سلامة انا مع اعتقاله وسجنه لانه هو اساس المنظومة الفاسدة في لبنان وهو اليوم بعد ان دمر العملة الوطينة اصبح محمية فرنسية امريكية واسم البديل هو سمير عساف، لذا هناك محاولة لتهريبه من لبنان؟
    الحل الجذري للازمة اللبنانية لا يكون إلا بإنزال الدولار الى خمسة وإلا ذاهبون الى انفجار اجتماعي، او الفوضى وكلا الحالتين سنكون امام انقلاب لكلا المقاييس في البلد. ونحن باعتقادان لافقر والجوع لا يمكن تحمّلهما، وإذا استمرينا هكذا قد أنزل الى الشارع بعدما شاهدنا الناس تتنافس على كيس حليب !!!!
    مادام ما في حكومة ليس هناك من حلول، وانا براي يجب على الطرفين رئيس الجمهورية والحكومة ان يجلسا مع بعضهم البعض والخروج بتشكيل الحكومة. وبراي اذا لم يجري تشكيلها اليوم قبل الغد فهناك صعوبة كبيرة للخروج من الازمة الحالية وإلا باعتقادي الشارع هو الذي سيقول كلمته !!!
    اليوم بعد تفجير مرفأ بيروت اصبحنا في كونتانات، وفدراليات وبالتالي ضعفت مركزية الدولة. لذا انا اطالب بالذهاب الى حاكم مصرف لبنان والقبض عليه لان ليس هناك بعد من تشكيل الحكومة وعلى رئيس حكومة تصريف الاعمال اتخاذ مسؤلياته من خلال جمع كل المسؤولين والوزراء والعمل على تشكيل مجلس مشابه لمجلس الدفاع ويتخذ قرار باقتحام اماكن الصرافين ويسحبوا منهم الاموال.
    ليس مطروح الان سلاح حزب الله وليس هناك مصلحة لا لبنانيا ولا مسييحا ، يطرح هذا الامر عندما نجد حل لموضع توطين الفلسطينيين، وبالتالي لايجوز بحثه في الاعلام بل هو موضوع استراتيجي لا يجوز بحثه قبل ايجاد الحلول.
    لا يجوز بحث سلاح حزب الله قبل ايجاد الحلول الاستراتيجية
  • ضيوف الحلقة
    العميد مصطفى حمدان - أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون
    كريم بقرادوني - الرئيس السابق لحزب الكتائب