المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

حديث الساعة - كورونا والإقفال المتشدد

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2021-01-15
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    • رسالتنا للناس انه ليس هناك من أماكن آمنه بالنسبة لفيروس كورونا حتى يثبت العكس، كل الاماكن اصبحت موبؤة، لذلك المطلوب ان تلتزم الناس بالكمامة حتى نحمي مجتمعنا، واليوم هناك
    توصية جديدة، وهي في حال كنت في مكان عام عليك ان تضع كمامتين لا كمامة واحدة فقط حتى تمنع التقاط العدوى... ثم ان الكمامة المطلوبة هي الكمامة الصحية، وليس الكمامات المصنوعة من القماش وغيره، مع العلم ان الكمامة الصحية الزرقاء هي الكمامة التي تحميك 90 بالمئة اما كمامة القماش فقد لا تحميك اكثر من 65 بالمئة، للاسف لا نستطيع ان نطمئن الناس لان خطوة الإقفال العام جاءت متأخرة، في الوقت تسجل الاصابات ما يزيد عن ستة الاف اصابة يوميا، وبالتالي لم يعد الخوف محصوراً بالاماكن العامة بل في المنازل ولان انتشار الفيروس اصيح كبيرا فالاقفال العام جاء متأخرا كثيرا. وانا قلت يومها ان لبنان سيصل الى السيناريو الايطالي ونخشى ان ترتفع الاصابات بمعدل عشرة الاف اصابة وربما أكثر، لان الالتزام في لبنان مرهون بباقي الايام !! وما خرّب علينا هي كلمة الوضع الاقتصادي لاجل ان يبقى لنا اقتصاد علينا ان نبقي على البشر.
    • التزام المواطنين بالاقفال هو كبير جدا من خلال جولاتنا على كل المناطق لاسيما المكتظة بالسكان واتمنى ان يكون وعياً وليس خوفا من السلطة الامنية، ونحن اليوم اتكالنا على الناس لا سيما في المناطق النائية لاسيما ان هذا الفيروس يصيب كل الاعمار، وبرأيي الدور الاساسي في هذه المرحلة هو للناس لنحمي مجتمعنا ولو أتينا متأخرين وهذا ظهر جلياً من خلال عدد محاضر الضبط التي انخفضت قياساً عن المرة السابقة.
    • الواقع المشهد التي تعيشه المستشفيات لاسيما الطوارى منها أمر مبكي، لم يخطر ببالنا يوما ان نرى مثل هذا المشهد جميع الاسرة سواء في العناية الفائقة او غيرها بدت ممتلئة بالمصابين، هناك اعداد هائلة من المصابين في غرف الطوارىء ونحن عاجزين عن تقديم لهم المساعدة... نحن في المستشفيات الخاصة جهزنا ما يزيد عن 600 سرير في العناية الفائقة اضافة الى الف ومئة سرير عادي، لكن في الوقت الحاضر وخلال ايام لا نستطيع ان نزيد عدد الاسرة مع العلم اننا قادمين على سيناريو اسوأ مما نحن عليه اليوم.
    • تزايد اعداد الاصابات مقلق جدا وهذا التزايد سببه عدم اكتراث المواطنين بالاجراءات المتبعة المطلوبة منهم وما نشهده اليوم هو على شكل تسونامي وبائي، وهذا ما جعلنا غير قادرين على استيعاب الاصابات التي امتلأت بها المستشفيات، خصوصا ان هناك امراض اخرى لم تستطع ان تعالج نفسها بسبب الكورونا مما زاد بعدد الوفيات ليدنا.
    • لاحظنا إتساع انتشار فيروس كورونا، وهذا مرده سببين أما دخول سلالة جديد للوباء البريطانية وقد تكون دخلت الى لبنان في شهر تشرين، وهذا النوع من الفيروس يتغير تباعا من حالة الى حالة، لكن الاخطر من مسألة انتشار الفيروس هو سلوك الانسان الذي يتهور في تصرفاته ولا يقوم بالاجراءات الاحترازية المتفلت من كل الشيء، على المواطن ان يراقب نفسه قبل ان تراقبه الاجهزة الامنية لكي نجتاز هذه المرحلة.
  • ضيوف الحلقة
    د.جميل جبق - وزير الصحة السابق
    سليمان هارون - نقيب المستشفيات الخاصة
    جوزف مسلم - مسؤل العلاقات العامة في قوى الامن الداخلي
    محمود زلزلي - مستشار وزير الصحة
    جاك مخباط - حكيم جرثومي