المجموعة اللبنانية للإعلام
قـــــنــــاة الـــــمنــــار

حديث الساعة - الإستشارات النيابية الملزمة والإسم المرشح لرئاسة الحكومة

  • شارك
  • تاريخ الحلقة
    2021-07-23
  • التقييم
  • موضوع الحلقة
    • إن قوة الدفع التي تحكم خيار نجيب ميقاتي هي قوة دفع محلية اقليمة دولية والتي تحاكي فيه اللحظة الحقيقية الخطيرة وتحاكي إرادة القوى الخارجية بدفع لبنان الى مزيد من الحفر نحو القعر الذي يسقط فيه.
    • نحن في الحقيقة نعيش اتفاق ثلاثي واضح هناك كلمة سر اقليمية وهي نجيب ميقاتي، التيار الوطني الحر وهو ضد كلمة السر كما كان في العام 2005 هو اليوم كذلك. وبالتالي هناك دعم واضح فرنسي سعودي لميقاتي، وهذا يستدل من خلال الموافقة السريعة من قبل الحريري للاخير، اضافة الى ان القوات اللبنانية ليس لديها مرشح، ما يعني لو كان هناك مرشح اخر لكانوا ذهبوا باتجاهه.
    هذا الاتفاق السني الشيعي الدرزي لا وجود فيه للمكون المسيحي، وبالتالي لم تجري اي اتصالات داخلية خارجية لاسيما من الفرنسي لاشراك هذا المكون المسيحي في خيار ميقاتي. إذاَ الجهة المعنية بالتسويق لميقاتي ليس حزب الله بل الرئيس بري والفرنسي . واليوم التيار الوطني الحر يشعر انه ذاهب يوم الاثنين الى اتفاق ثلاثي جديد لتسمية دون ان يكون للتيار اي رأي فيه، ولكن ماذا يقول التيار؟ يقول انه عندما نتحدث عن وحدة صف شيعية معنى ذلك لا نستطيع ان نتحدث عن تدقيق جنائي ولا رياض سلامة ولا بالتشريعات الاصلاحية، أو عندما نتحدث بوحدة وطنية سنية شيعية يعني بيركب اتفاق سني شيعي ساعتها لا يكون هنك مكون مسيحي... وبالتالي اين هو دور التيار الوطني الحر بهذه المعادلة
    • اكيد ان حزب الله حريص وكل القوى الوطنية على ان يكون التيار الوطني الحر في صلب هذه اللحظة لكون الاولويات اختلفت والظروف اختلفت وبالتالي كل القوى معنية بوجع الناس كما هو حال التيار لذا مطلوب منا جميعا التخفيف من الازمة. الرئيس ميقاتي بمجرد ان يقبل بالمهمة هو يعرف تماما انها صعبة وخطيرة على لبنان وهو سيدفع الثمن اذا لم تكن هناك نتائج ايجابية. وكرة النار هذه لن يحملها سوى الحكومة. واليوم تكليف ميقاتي ليس مجرد مشروع حكومة بل هو مشروع انقاذ واذا لم يحصل توافق عليه فهو لن يقبل. لذا المهم في تشكيل الحكومة هو ان نقوم بالاصلاحات وهو الاساس.
  • ضيوف الحلقة
    النائب نقولا نحاس - عضو كتلة الوسط المستقل
    وسيم بزي - المحلل السياسي
    الصحافي غسان سعود
    النائب إبراهيم كنعان "عبر الهاتف"